نبذة عن المصرف

يعتبر بنك لبنان والمهجر من طليعة المصارف اللبنانية وقد اختير بانتظام كأفضل مصرف في لبنان وبإجماع أهم المراجع العالمية والإقليمية. وتستند نشاطاته الناجحة على نموذج مصرفي شامل وتتضمن خدماته: الصيرفة التجارية والخاصة والاستثمارية والإسلامية وصيرفة التجزئة والشركات وخدمات إدارة الأصول والوساطة المالية والتأمين.
ويمثل بنك لبنان والمهجر واحداً من أعرق المؤسسات المالية في لبنان وعلى صعيد المنطقة ككلّ، وأحتل دائماً موقعاً ريادياً بين المصارف اللبنانية. كما تستند خدمات المصرف الشاملة على الثقة والمصداقية التي نتجت عن العلاقات الطويلة الأمد مع العملاء والاستقامة في العمل والأساسيات المالية القوية والمستدامة. ويفخر بنك لبنان والمهجر بأن يكون العنوان المصرفي الأفضل لعملائه والمرجع الأول لاستثماراتهم، ويسدّ بذلك جميع حاجاتهم المالية ويوفر لهم "راحة البال". كما يفخر بنك لبنان والمهجر أيضاً بتقديم "راحة البال" لمجتمعه الأوسع من خلال نشاطاته في مجالات المسؤولية الاجتماعية التي تشمل على سبيل المثال لا الحصر: بطاقة بلوم-ماستركارد "عطاء" لنزع الألغام وزرع الأشجار والمبادرة التعليمية "بلوم شباب" و برنامج السلامة في المدارس "Protect ED"، و برنامج إعادة التدوير من اجل بيئة أكثر خضاراً "Green Cycle".

وقد حافظ بنك لبنان والمهجر عبر السنين على أداء مميّز ومستدام انسحب في ربحيته وميزانيته إلى الأشهر التسعة الأولى من عام 2016، على الرغم من الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي تواجه لبنان والمنطقة. فقد تمكّنت كفاءة المصرف التشغيلية والإدارية من المحافظة على أدنى نسبة للكلفة إلى الإيرادات بين المصارف المدرجة حتى نهاية شهر أيلول 2016 بلغت 35.26%، ممّا ساهم بالتالي في ارتفاع الأرباح إلى مستوى بلغ 344.08 مليون دولار أميركي، ومدعوماً بارتفاع الأرباح في وحدات البنك الخارجية. وقد أدى ذلك أيضاً إلى الحصول على أعلى مردود على متوسط رأس المال بين البنوك المدرجة بلغ 16.99%. إضافة، ازدادت الموجودات لتصل إلى مجموع 30.13 مليار دولار أميركي وازدادت الودائع لتبلغ 25.64 مليار دولار أميركي. كما وصلت القروض إلى 7.51 مليار دولار أميركي، بلغت قروض التجزئة منها ما يقارب ال3 مليار دولار أميركي ومثلت بذلك أعلى حصة في السوق اللبناني.

وقد حقّق المصرف أيضاً مؤشرات مالية صلبة وسليمة، إذ بلغت نسبة القروض المشكوك بتحصيلها 4.4%، كما بلغت نسبة التغطية من المؤونات الخاصة 73.4% وازدادت إلى 151% إذا احتسبنا المؤونات الاجمالية والضمانات العينية. إضافة، بلغت نسبة السيولة الأولية 66.6% ونسبة كفاية رأس المال 18.1% (مقارنة ب12% كنسبة مطلوبة) حسب معايير بازل 3.

وتعتمد استراتيجية بنك لبنان والمهجر على التوسّع الإقليمي نحو أسواق واعدة وعلى التنوع والتحديث التكنولوجي في كامل خدماته والتي وضعته في صدارة المصارف الشاملة في المنطقة العربية. ومن هذا المنطلق، يعتبر البنك أكثر المصارف اللبنانية توسّعاً في الخارج حيث يتواجد في 13 بلداً تشمل كل من لبنان، وسوريا، والأردن، والإمارات، وفرنسا، وإنكلترا، وسويسرا، ورومانيا، وقبرص، ومصر، وقطر، والعراق، والسعودية. ويقدّم البنك خدماته عبر شبكة من الوحدات المالية والمصرفية يبلغ عددها 259 وحدة تحت مظلة بنك لبنان والمهجر أو المؤسسات التابعة له والتي تتألف من: بنك سوريا والمهجر، بلوم بنك فرنسا، بلوم بنك سويسرا، بنك بلوم مصر، بلوم مصر لتداول الأوراق المالية، شركة سورية والمهجر للخدمات المالية، بنك بلوم قطر، شركة بلوم للإستثمار السعودية، بنك لبنان والمهجر للأعمال، بنك بلوم للتنمية (مصرف إسلامي)، آروب للتأمين، آروب سورية، آروب مصر للتأمين وآروب مصر لتأمينات الحياة، وشركة لبنان والمهجر للأوراق المالية. وفي هذا الصدد، يسعى المصرف إلى تقديم الخدمات المتخصصة في أوروبا للمغتربين ورجال الأعمال اللبنانيين والعرب، كما يعمل البنك كأنه واحد من أفضل البنوك الشاملة المحلية في البلدان التي يتواجد فيها في المنطقة.

وفي سعيه لتنويع قاعدة ايراداته ولإثراء موجوداته، يتطلع المصرف إلى تعزيز توسعه الإقليمي في الأمد المتوسط إلى الطويل، معتمداً استراتيجية النمو المتوازن وملتزماً بنموذجه المالي المحافظ والمجدي. وكعادته، سيستفيد البنك من قدراته التنافسية الإقليمية من حيث الثقافة المشتركة، والروابط الاقتصادية، والتآزر في الأعمال، والعلاقات المميزة، والتطور الناجح لمنتجاته المميزة.

المسؤولية القانونية  |  لائحة المصارف رقم 14. جميع الحقوق محفوظة © 2017 بنك لبنان و المهجر